بيان صحفي

تسليم كتاب إلى سفارة دولة باكستان في لبنان 

قام وفد من حزب التحرير / ولاية لبنان، ترأسه عضو لجنة الاتصالات المركزية المهندس صالح سلام ورافقه عضو اللجنة الأستاذ بلال زيدان، بتسليم رسالة إلى سفير دولة باكستان، تضمنت مطالبة السلطة الحاكمة في باكستان بالإفراج الفوري عن الناطق الرسمي باسم حزب التحرير في باكستان المهندس نفيد بوت والذي تم اختطافه في ١١ آيار ٢٠١٢ من قبل الأجهزة الأمنية في باكستان.

ونقول "اختطاف" لكونه لا يوجد أي ادعاء قانوني بحقه، ولأن طريقة الاعتقال كانت بأسلوب قطاع الطرق، علما أن المحكمة العليا في إسلام آباد طالبت بضع مرات الأجهزة الأمنية بالكشف عن مصيره عبر إحضاره إلى المحكمة، ولكن إلى يومنا هذا، وبعد مرور أربع سنوات على اختطافه، ترفض الأجهزة الأمنية الكشف عن مكان وجوده.

إن هذا الأسلوب الذي تعتمده السلطات الحاكمة في بلاد المسلمين في التعاطي مع رعيتها ليدل دلالة واضحة على أنها سلطات مفلسة وفاقدة لأي شرعية. فكما في لبنان يعتقل الناس بموجب "وثائق الاتصال" دون أمر قضائي، فكذلك في باكستان، ما يدل أيضا على أن المحرك والموجه في كلا البلدين هو واحد.

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

 

في ولاية لبنان

الجمعة، 08 رجب 1437هـ

15/04/2016م

أنشطة وفعاليات